الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اللاذقية تودع مهرجام المونودراما الثالث ( القسم الثاني )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م:فرحان الخليل
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 10
العمر : 64
تاريخ التسجيل : 21/02/2007

مُساهمةموضوع: اللاذقية تودع مهرجام المونودراما الثالث ( القسم الثاني )   الإثنين أبريل 16, 2007 5:34 am

العرض الرابع لنقابة فناني حمص ( الرقصة الأخيرة )
وهو عن نص الأسكوريال لميشيل دوغلدروه ومن إعداد النص مونودراميا وإخراج الفنان محمد بري العواني, وهذا النص عبارة عن حالة مرضية عن الملك الذي يحكم شعبه من خلال قصره ولديه إحساس بأن الجميع لا يحبه رغم إدراكه بأنه طاغية وهذا تعويض عن العنة المصاب بها فيقوم بقتل زوجته الملكة بالاتفاق مع راهب المملكة لأنها أحبت مهرج الملك وقامت بعلاقة جنسية معها فيقوم بالتحضير لموكب الدفن والتدريب عليه ثم قتل المهرج ويذهب هو والراهب لأداء مراسيم دفن الملكة وقد تظاهرا بالحزن . لكن النص الذي أعده الفنان بري العواني لم يعطي ميزة لهذا العرض الذي هو بالأساس مادة جافة دراميا والإعداد لم يضف على هذه الشخصية الميزة المونودرامية ولم يحاول المعد المخرج يعطي لهذه الشخصية دماء جديدة بل بالعكس قيدها عبر استعارة شخصية الأحدب المعروفة في كتدرائية نوتردام مستعينا بالحبال لقرع أجراس الكتدرائية رغم أن الحدث دراميا يقوم داخل القصر وهذا ما وضحه المخرج من خلال كرسي العرش والتي جاءت مرتجلة وبدون دراسة إخراجية ومعتمدا على كرسي عادي (خيزران) وعليه بعض جذوع من الشجر الجاف وبدون أية دلالة ومستعينا بدميتين واحدة تمثل المهرج وأخرى تمثل الكاهن وقد اعتبرها المخرج معينا للمثل الذي بدا مرتبكا من بداية العرض وحاول الممثل أن يخرج من هذا الارتباك عبر الحركات الغير مرسومة إخراجيا حيث كان الممثل على عجلة من أمره يريد أن ينهي العرض وهذا يندرج تحت عدم احترام المشاهد من جهة وعدم احترام المهرجان الذي دعاه من جهة ثانية لأنه عندما أنهى عرضه لملم أغراضه وإلى حمص رحل , وبالعموم جاء هذا العرض مملا باردا لم يقدم لا رؤية فكرية من خلال النص ولا حالات مشهدية عبر العرض ولا أداء ممثل يعوض ما ضاق به صدر المشاهد .
بطاقة العرض :
مسرحية الرقصة الأخير : تأليف ميشيل دوغلدروه
إعداد : محمد بري العواني
تمثيل : تمام العواني
إضاءة : بسام مطر
إخراج : محمد بري العواني


العرض الخامس لفرقة سعد الله ونوس من اللاذقية(التصريح الأخير لشهريار)
النص من تأليف وإخراج فرحان الخليل وقد اعتمد بكتابة النص على نسف الذاكرة الشعبية والتي تسلم بالمفهوم المعرفي المنقول عبر الشفاهي أو الكتابي دون محاكمة لما تقوم به الشخصية وأني اعتمدت بنسف هذه الذاكرة عبر تقديم شهريار كرجل لا يمتلك من الرجولة سوى بوحها العاطفي والجنسي ويعلن أمام شهرزاد بأنه عنّين وعاجز عن أي فعل جنسي لكنه أحبها ويصرح لها أنه قد قام بذبح العذارى خوفا من افتضاح أمره . ولا يمكنني أن أقدم غير ذلك لا عن العرض ولا عن الممثل بكوني مخرج هذا العرض .
بطاقة العرض :
مسرحية التصريح الأخير لشهريار : تأليف وإخراج فرحان الخليل
تمثيل : وسام أبو حسين
مساعد مخرج : نضال عديره
إضاءة :عماد خدام
هندسة الصوت : محمد أبو طه
تدريب الرقصات : لارا صبح
مكياج : فينوس ديب
مختارات موسيقية من مقطوعات عابد عزرية وبشار زرقان
الديكور : جماعي
العرض السادس لفرقة مواسم المسرحية من حمص(محاكمة فرحان بلبل)
والعرض من تأليف وإخراج محمد بري العواني وقد قام بتجسيد الشخصية الفنان أحمد منصور والنص يحكي كيف أن النصوص التي كتبها فرحان بلبل عبر حياته الغنية فنيا وثقافيا فالأستاذ فرحان بلبل كتب عشرات المسرحيات وكثير من الدراسات المسرحية – وهنا ليس بصدد التعريف عن فرحان بلبل – فهذه المسرحيات التي تركها الأستاذ بلبل حبيسة الأوراق فكان من حقها أن تلومه أو تحاكمه , وقام بدور القاضي الورقي الفنان أحمد منصور وأصبح بسم أوراق وأشياء فرحان بلبل يتداعى وكان هذا التداعي رتيبا باردا ومجسدا عددا من شخصيات ( المحاكم ) عبر تحرك غير مدروس وميزنسين ارتجالي لا يتوافق مع الرؤية المشهدية التي لم تؤلف وحدة عرض لا من حيث الديكور أو الأغراض المسرحية وبالحقيقة لم يكن هناك ديكور بالمعنى المسرحي , كان ثمة أغراض منشورة على حبل غسيل مثل لعب ونبات القرع المجفف والتي أغلبها لم تستخدم ولم يكن للمخرج أي لمسة في هذا العرض سوى بعض الحالات والتي بدت مدروسة إلى حد ما فجاء العرض عاديا خلت منه الانفعالات التي تشد المشاهد , وكان المونولوغ الذي يقوله الممثل عبارة عن كلام غير مترابط دراميا إضافة فأن الفنان منصور كان يردد الكلام وهو يتمشى على المسرح وكأنه على ضفاف العاصي !!!!


العرض السابع من دمشق ( فصل في الجحيم )


من روح الصحراء إلى روح الليل.......... أبدا تستيقظ عيناي المتعبتان على نجمة الصبح) .هكذا أراد رامبو أن يعلن في فصل جحيمه هذا النص الشعري الذي كتبه رامبو أبان مرضه, أرادت المخرجة أمل عمران أن توزع جحيم رامبو وتحشره ببراعة منومة مغنطيسة وخبرة مخرجه, جحيم رامبو إلى كل جالس في صالة المسرح القومي , هذا النص الذي حولته الفنانة أمل عمران من قصيدة تقال عبر الصوت إلى قصيدة تتجلى عبر جسد الممثلة المبدعة حلا عمران فقد استطاعت المخرجة عمران أن تنقل لنا عبر الجسد خرائب رامبو التي ألهمته في كتابة فصل الجحيم هذا محولة علينا خرائبنا التي لم نقدر على أن نتصالح مع أنفسنا ونعلنها , لكن المبدعة أمل عمران صرخت في وجه الجميع قائلة أن حياة الإنسان ( الفرد ) بكل ما فيها من نوازع خيرة أو شريرة تقوم على عفوية وتجلي ألذات الأحادية ومعلنة بمنتهى الشجاعة أن لا قانون يخضع النوازع البشرية ولو حتى رافق تلك النوازع انهيار أخلاقي لكن صدق هؤلاء الأفراد يشفع لهم أفعالهم , فقد أراد العرض أن يوضح وبشكل جلي أن على كل فرد أن يعطي ما يستطيع لهدفه الأعلى لوجوده على هذا الكوكب ولو تحدى الآلهة أو من يقوم مكانها , وهنا اختصر وأقول أن هذا العرض رغم أنه لم يندرج تحت لواء العرض المونودرامي كان أكثر إمتاعا من كل المهرجان لأنه طرح وبجرأة الأسئلة الوجودية عبر جحيم ( أمل عمران ) الرائع ........ زهرة بيضاء كنقاء سريرتك أيتها المخرجة أقدمها لك ,
وأخرى بلون العفو في عينيها أقدمها للمبدعة حلا عمران .
وكما بدأت بجحيم رامبو أنهي به أيضا ( ولذت بالفرار , أيها السحر , أيها البؤس , أيتها الكراهية , لك وحدك أبحث عن كنزي )
بطاقة العرض :
مسرحية : فصل في الجحيم
تأليف : فريدريك رامبو
تمثيل : حلا عمران
إعداد وإخراج أمل عمران

على هامش المهرجان :
قام الدكتور محمد قارصلي مشكورا بتدريب بعض الممثلين الهواة عبر ورشة عمل مسرحي , لكن لم يكن هناك مكان لهذه الورشة سوى عرفة صغيرة في البيت العربي للموسيقا والرسم ... شكرا دكتور محمد .
وفي 9 نيسان كان هناك ندوة حول السينوغرافيا في العرض المسرحي شارك فيها أحمد قشقارة وجوان جان ... وأشرف عليها جورج ماهر هذا الشخص الذي اتهمه حسن عكلا بأنه منظرا وذو خبرة في سينوغرافيا العرض المسرحي فصلبنا ساعات ونحن نستمع إلى حكاياه .... شكرا جوان جان وأحمد قشقارة لما قدمتموه حول السينوغرافيا .
شكرا لنقابة فناني اللاذقية متمثلة بالأستاذ حسين عباس على التعاون الذي قدمه لهذا المهرجان من تأمين شاليهات لإقامة الضيوف وتوجيه الدعوة لكل فناني اللاذقية لإقامة حفل تكريم لهم شكرا أبو سعيد .
شكرا للأستاذ نشوان حسن والأستاذ نضال عديرة أعضاء لجنة التنظيم والتي تتألف ( على البراشور) من ثمانية أشخاص لم يعمل بهذه اللجنة سوى هذان السيدان أما البقية حتى العروض لم يحضروها !!!!
شكرا للجندي المجهول الأستاذ عماد خدام صاحب الفضل على كل المسرحين , عماد خدام صانع النور على خشبة المسرح , مهندسا رائعا لإضاءة عروض المسرح في اللاذقية شكرا عماد .
في كواليس المهرجان :
- بعد أن تسلم رئيس بلدية اللاذقية درع المهرجان في اليوم الأول خرج ولم يعد !!!!!
- تسلم الأستاذ غازي أبو عقل درع المهرجان ولم يحضر ولا عرض مسرحي رغم أنه اتهم بأنه مسرحي كتابة وتنظيرا !!!
- كانت دورة المهرجان باسم الشاعر أبو لهب كما يحلو لعلي الجندي أن ينادوه , لم يحضر بكونه مريض ولم يرسل أحدا ليستلم درع التكريم ويقول شكرا !!!!!
- اللجنة العليا للمهرجان لم تحضر إلا يوم عرض مسرحية ( كأس سقراط الأخيرة ) بكون العرض لزيناتي قدسية أحد أعضاء اللجنة وكاتب النص العضو الثاني موفق مسعود حضروا عرضهم وتركوا الجمل بما حمل لعضو اللجنة العليا الآخر حسن عكلا الذي استغل أيام المهرجان لقضاء شهر العسل بكونه تزوج للمرة الثانية مبروك أستاذ حسن زواجك الثاني !!!!
- ملصق المهرجان الذي طبعته مطابع وزارة الثقافة لم يصل من الألف المقرر طبعها سوى خمسة وثلاثين ملصقا فقط , يبدو أن مطابع الوزارة مشغولة في طباعة صور المرشحين لانتخابات مجلس الشعب !!!
- كان مهرجان هذا العام شحيحا وفيه كثير من البخل في استقبال وتكريم الضيوف والمشتركين في هذا المهرجان رغم أن وزارة الثقافة بتقديم 100000 ل. س دعما لهذا المهرجان وكانت دعوات الاحتفالية ترسل عبر الآذان وشوشة أو من خلال العيون غمزا !!!!!!
- تمثلا بمهرجان الكوميديا الذي غاب عن عروض المهرجان جلسات التقييم خوفا من سوية العروض الكوميدية التي كانت بمنتهى الرداءة اعتمدت إدارة المهرجان الثالث للمونودراما أن تغيب جلسات التقييم هذا سؤال أحيله للمسرحين لا لإدارة المهرجان التي ارتاحت عندما لم يطالبها أحد بهذه الجلسات .
- ياسر دريباتي كان وحيدا في هذا المهرجان وهذا مؤلم , وكانت وحدانيته لا لأن الآخرين تخلوا عنه بل لأنه لا يثق بالآخرين فجاء كل شيء مرتجلا أليس كذلك يا ياسر ؟؟؟
- كانت الموسيقا غائية في هذا المهرجان كغير العادة أحيل هذا للفنان مروان دريباتي ؟ .
وأخيرا أقول كل عام واللاذقية تودع مهرجان المونودراما الثالث , وكل عام ومسرحيي اللاذقية بخير ونحن جاهزون ليكون المهرجان القادم أكثر ألقا إذا تعاونا جميعا بصدق وبغير منة .

فرحان الخليل
عضو اللجنة الإعلامية للمهرجان الثالث للمونودراما


Masrah111@yahoo.com
Lorka54@ hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اللاذقية تودع مهرجام المونودراما الثالث ( القسم الثاني )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المسرح العراقي :: اخبار المسرح-
انتقل الى: